الاثنين، 6 أكتوبر، 2014

الأسد (ملك الغابة) وابن اوى (الحكيم) والثعلب (الماكر)


حديثنا تفرهيد وقياس. وكل واحد يفسر على كيفو ياناس.
(مسعود جبارة عن أبن المقفع بتصرف)

الأسد (ملك الغابة) وابن اوى (الحكيم) والثعلب (الماكر).

انطلق ثلاثتهم في رحلة صيد وكانت الحصيلة هامة. بقر وحشي ووعل غزال وأرنب بري. ثم اجتمع الثلاثة تحت دوحة وارفة من غابة الربيع العربي في أول يوم بعد صُدُور القرار الثوري الذي يخص تطبيق الديمقراطية في جميع أنحاء الوطن.
جلس ثلاثتهم والى جانبهم صيد ذلك اليوم لوضع الخطط والبرامج و لمناقشة الاليات العملية وكيفية وضع القرار موضع التنفيذ.
ترأس الأسد الملك الجلسة التي تهافتت لنقلها و على الهواء مباشرة كل الفضائيات العالمية، وقدم موضوع الجلسة وطرح إشكاليات الديمقراطية وتحديات التطبيق وأولها كيفية تقسيم الثروة الهائلة وتوزيع الغنائم بين الشركاء والمداخيل اليومية الجيدة التي تأتت من مناخ الوئام والحرية والأمن السائد في كل ارجاء الغابة والعمل الجماعي والتعاون للوصول إلى التوافق. ثم فتح باب النقاش والاقتراحات.
طبيعي جدا أن يطلب الكلمة الفيلسوف الحكيم ويكون أول المتدخلين فهو قوة اقتراح ومتحدث لبق ومتحذلق.
بسمل وحمدل واثنى على العهد الديمقراطي الجديد وثمّن الْقَرَار الأخير والحكمة منه. ثم استشهد بمقولة "كل حسب حاجته" للفيلسوف العبقري الألماني الشهير ديموقراطيتسون في كتابه الذي ترجمه الى العربية العلامة الفهامة احسونة الحمامة. وتنزيلا لهذه المقولة على صورة الحال اقترح أن يكون بقر الوحش، ضخم الجثة السمين، من نصيب ملك الغابة الأسد؛ وضبي الغزال لابن اوى الحكيم (فليس أولى بلحم الغزال الشهي منه) ثم ترك الارنب للثعلب الماكر.
استشاط الأُسد غضبا من ابن آوى فرفع يده ثُم هوى عليه بمخالبه ليقضي عليه في الحال في تلك الساحة الواسعة وأمام ذهول كل المشاهدين ليتطاير دمه في أرجاء المعمورة كماء النافورة. 


أرتعد الثعلب لذلك المشهد وقد بللت وجهه قطرات من دم صاحبه وقال وهو يرتجف مترددا: سيدي ملك الملوك. لقد نال صاحبنا ما يستحق لتطاوله على مبعوث العناية الإلاهية وما تأديبكم له إلا عين العدل والصواب والقصاص ومطابق لكافة المواثيق والعهود وحقوق الحيوان. واسترق النظر فرأى الأُسد قد استبشر بكلامه وتحرر من غضبه فانبسطت أسارير وجهه وذهب عنه شعور داخلي بالذنب. عندها أضاف: إني أرى في قضية الحال، والرأي لكم، أن يكون الغزال فطور الملك وبقر الوحش غداءه والأرنب عشاءه. فتلك وصفة صحية وغذاء مثالي ينصح بها كل الأطباء والسفراء المعتمدون ليقوم رأس الدولة بمهام المملكة وهو في صحة وعافية.
عندها قاطعه الأُسد منتشيا مزهوا وقال: أحسنت أيها الناصح الأمين وقد أمرنا بتكليفك بالوزارة. ومنذئذ أصبح الثعلب يقتات من فضلات الأُسد.

الخميس، 2 أكتوبر، 2014

رسالة مفتوحة الى المؤتمر الاول لجمعية تونس الخيرية


JUNE 14th, 2014

أيها الأخوة والأخوات... أعزائي من الأبناء والبنات... عليكم من الله سلام ورحمة وبركات....

أيها السواعد التي سعت وتسعى دوما الى الخير...ايتها الأقدام الّتي تبحث في الارض تمشي في مناكبها وتساعد الغير...
يا اصحاب السواعد الكريمة...يامن توصلون مساعدات ألقلوب الرحيمة... الى عائلات معوزة عفيفة... قبلاتنا ليست فقط على جباهكم بل أيضاً على أقدامكم الشريفة...


ياأيها الأصدقاء المؤسسون...اذكركم وما أنتم ناسون... قبل ثلاث سنوات كانت الانطلاقة... والبداية دائماً شاقة... كان حقاً علينا اختيار الاسم المناسب... ومع "تونس الخيرية " بدأنا نجني المكاسب... رأس.مالنا شباب متحمس نشط يعمل ويحاسب... انطلق من صحاري الجنوب ووصل الى جبال الشمال مرورا بمناطق الظل والأرياف النائية في السباسب...

أيها الأخوة والأخوات المؤتمرون والمؤتمرات... لقد غرس عبد المنعم وإخوانه الفسيلة وقد حان وقت جني الثمرات... ورغم ان معركة التأسيس والبناء لا تخلو من عثرات... لكن الإنجازات والحمد لله بالعشرات... وأهمها تلاحمكم وتضامنكم في الضراء كما في المسرات...وثقتكم في جمعيتكم التي لا تشترى بالدولارات....
وفي الأخير.
اهنئكم وأشكركم...وبالتحية اغمركم... وبالنجاح أدعو لمؤتمر كم... واعتذر لاكبركم وأصغر كم.... وأعدكم أن الدعم بكل اشكاله منا سيتواصل...، وان التوفيق من الله حاصل....
والى أحر لقاء... يااعز الأصدقاء...
كتب من الدوحة هذه العبارة.
اخـــوكم مسعـــود جبــــارة.

استضافة الأحبة

 ‎استضافة الأحبة وإكرامهم مستحب وجائز. عساني على دعوة صالحة منهم حائز. وبرضا الغني الكريم فائز.  خاصة ان توفرت في المأدبة كل الركائز؛ وكانت على شرف  شاب زائر وشابة ناجحة وكهل مريض وممثلة  للعجائز.‎

استضافة الأحبة وإكرامهم مستحب وجائز. عساني على دعوة صالحة منهم حائز.
وبرضا الغني الكريم فائز.  خاصة ان توفرت في المأدبة كل الركائز؛
 وكانت على شرف شاب زائر وشابة ناجحة وكهل مريض وممثلة للعجائز.
(أمين ز. -نور و- منصف بو- نسيبة د فتحي ف.)

وقوع الهزيمة، لغياب العزيمة

بقلم مسعود جيارة
July 1st, 2014

مما يحز في النفس، أننا مهزومون في كل منافسة مع الغرب. هذه حقيقة وليست إشاعة.
دع عنك التفوق عليهم في العمل والمثابرة، ألا نستطيع الفوز عليهم في مسابقات اللعب واللهو،لا في الفردي ولا مع الجماعة!.
هل أصابتنا الإعاقة في الذهن أم في الجسم أم هو نقص في الشجاعة.
نحن لا نحسن الحركة بالرجلين كما لا نجيد عمل اليدين، أأجسامهم من حديد وبطوننا فيها دلاعة.!.
بل ويغلبوننا في مسابقات الأكل ونحن من مناطق تعشش فيها المجاعة.
لماذا نحن متخلفون في كل شيء؟ في الفكر والإبداع وفي الفن والترفيه ولا أحدثكم عن الصناعة.!
وفي عالم المباديء والأخلاق، أليست معنا أحسن بضاعة. ؟ .

هل كتب علينا أن نعيش إلى الأبد هذه الوضاعة.؟
هل نتوارثها جينيا أم مع حليب الرضاعة؟
وهل سيدوم الحال معنا الى قيام الساعة.؟
وهل ترون معي الامر بهذه البشاعة؟
نحن كومة قش لا تنقصها سوى ولاعة. !!

شعر: الشعب يريد

محاولة شعرية.  مسعود جيـــارة
November 25, 2013

في وطني ولد "شعب يريـد":: ومنه جـــابت كامـل الأرجــاء
في بلدي يزهر الربيــع لكــــني :: أرصد حوله تلــبد الأنــــواء
أعيش أحداثه بكل تفــــاصيلها :: رغم بعـــدي عن الأضــــواء
أنزل برهـة الى طـــين يـومـــي :: لأعود مجددا الى الأجـــواء
أسرح في دنياكم ساعة وأسمو :: بعدها الى عــنان الســماء
"سَأعيشُ رَغْمَ الدَّاءِ والأَعــداءِ :: كالنَّسْر فوقَ القِمَّةِ الشَّمَّاءِ"
مسعود جبارة

هل نتقدم أم نتعفف، ومن المسؤولية نتخفف؟


حدثنا مصعب بن جبير، وما ينبئك مثل خبير، قال:

مثلنا ومثل السلطة والحكم، كمثل مسافر قطع مشوارا طويلا مع الحيوانات البكم، في البراري والقفار يصارع الوحوش وقطاع الطرق، حتى أثخنته الجراح وأنهكه التعب وتصبب منه العرق. وفتكت به أمراض الدم والسكري والكولستيرول، حتى كادت تخرج عن السيطرة والكنترول.

‎هل نتقدم أم نتعفف، ومن المسؤولية نتخفف؟ (م. ج.)

حدثنا مصعب بن جبير، وما ينبئك مثل خبير، قال: مثلنا ومثل السلطة والحكم، كمثل مسافر قطع مشوارا طويلا مع الحيوانات البكم، في البراري والقفار يصارع الوحوش وقطاع الطرق، حتى أثخنته الجراح وأنهكه التعب وتصبب منه العرق. وفتكت به أمراض الدم والسكري والكولستيرول، حتى كادت تخرج عن السيطرة والكنترول. 
وعندما وصل الى الميناء، كان قد بلغ مبلغا كبيرا من الجهد والعناء، وقبل أن يعتلي السفينة لقطع البحار العاتية، وإكمال الشوط الثاني من رحلته المواتية، وقد أخذ منه الجوع مأخذا عظيما، هيأ له القدر موقفا كريما. فقبل أن يركب الباخرة، جيء له بمأدبة فاخرة: قصعة وكؤوس وصحون، كسكسي مع لحم دسم وطري مما يشتهون، وأطباق فاكهة مما يتخيرون. أكل حلال، وماء زلال، وعصائر منعشة، وحلويات متنوعة....

وأنت أخي القارىء فكر ببطنك أو برأسك، واستحضر قوتك وبأسك، وانصحه أيهجم أم يمسك؟. 
واعلم أن الدين النصيحة، والجشع صفة قبيحة. ضع نفسك مكانه، وابعد عنه المهانة. واعلم أن أمامه البحر الهائج، والقرصنة عمل رائج، وعليه أن يكون مستعدا وبصحة وعافية، متحفزا ليأخذ على يد من تسول له خرق السفينة الطافية.‎وعندما وصل الى الميناء، كان قد بلغ مبلغا كبيرا من الجهد والعناء، وقبل أن يعتلي السفينة لقطع البحار العاتية، وإكمال الشوط الثاني من رحلته المواتية، وقد أخذ منه الجوع مأخذا عظيما، هيأ له القدر موقفا كريما.

فقبل أن يركب الباخرة، جيء له بمأدبة فاخرة: قصعة وكؤوس وصحون، كسكسي مع لحم دسم وطري مما يشتهون، وأطباق فاكهة مما يتخيرون. أكل حلال، وماء زلال، وعصائر منعشة، وحلويات متنوعة....


وأنت أخي القارىء فكر ببطنك أو برأسك، واستحضر قوتك وبأسك، وانصحه أيهجم أم يمسك؟.

واعلم أن الدين النصيحة، والجشع صفة قبيحة. ضع نفسك مكانه، وابعد عنه المهانة. واعلم أن أمامه البحر الهائج، والقرصنة عمل رائج، وعليه أن يكون مستعدا وبصحة وعافية، متحفزا ليأخذ على يد من تسول له خرق السفينة الطافية.

تنبيه الأحباب، من بؤرة الإرهاب.



    September 19, 2014 at 4:33pm
    (مقامة بقلم. مسعود جبارة)

    حدثنا مصعب بن جبير، ولا ينبئك مثل خبير. قال:

    إنه فكر وقدر فقدم وأخر ثم أعلن متابه، تم جاء ومعه بطاقته وكتابه، الذي أفصح فيه عن حبه لكرسي قصر قرطاج وقرع بابه، بعد أن استعد للحدث ووفر له كل أسبابه، إذ أسس الوعاء الذي جمع الفلول واليسار وأحزابه.

    اعتلى المنصة يوما وظهر على الشاشات وقرأ على مسامعنا خطابه، أقبل وأدبر ثم لم يتمالك أعصابه، ليكشف عن أخطر عصابة. لا تظنوا أنها في الشعانبي أو تختبئ في مغارة في غابة. لا.... إنما هي تتردد على مكتبه وتتمسح على أعتابه. وتدخل عليه في كل حين وقبل أي ذبابة. ولعلهم يخزنون السلاح في جرابه. نعم هي خلية من أتباعه وبين أقرب أصحابه، وتخطط لاغتياله بدس السم في طعامه أو في شرابه. فظننت أولا أن الرجل فقد صوابه. لكن اللغز فك شفرته أحد أعز أحبابه، ممن فتن به وقد سحر ألبابه.

    صديق كان يسعى لخوض بحر التشريعية و شق عبابه. لكنه أطرد من الحزب فضاع نصيبه وتلف منابه. ولما يئس من الرضا عليه وإمكانية عودته الى الصفوف واستحالة إيابه، خط رسالة قال لنصحه وعتابه، أو خدمة لغيره أو وقع انتدابه. فكان أن كشف وثائق استلمها من أقاربه وبعض أترابه، ومن الطبيب بعد أن دفع له أتعابه. وتكشف كل مرض كان أصابه، في حياته وفي خرفه تنذر مما قد ينتابه. كعدم تحكمه في بوله وسيلان لعابه. "صحوة ضمير تجنب انهيار الوطن وخرابه، إن حصل وتم انتخابه". هكذا كان تبريره لفعلته وجوابه!

    أين العدالة وهي ترى القلابة؟ وهل تحرك جهاز الرقابة؟ الذي تميز بغيابه. فهل تعرفتم قبل فوات الأوان على مثيري الشغب والعنف وأربابه. وحلقات القتل وإرهابه؟. وهل نحتاج بعد اليوم الى جيش مسلح بطائرة ودبابة؟. أو أمن يبث في الأحياء عيونه وكلابه.؟
    أيمكن أن تحكمنا مرة أخرى جماعة علي بابا؟ والكل يشير اليها بالسبابة. لقد انكشفت العصابة، ورئيسها عرّي من ثيابه. وبعد أن كشر عن أنيابه،. نقبوا في ما فعل في كهولته وشبابه.